الأربعاء, 11.22.2017
موقعي
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
منتدى » Test category » Test forum » جلب الحظ (كيف تجلب الحظ)
جلب الحظ
abdlhalim1975التاريخ: الأحد, 10.27.2013, 11:37 PM | رسالة # 1
عضو جديد
مجموعة: المدراء
رسائل: 4
سمعة: 0
حالة: Offline
biggrin شدتني هذة القصة وكنت سابقا محتارة بتفسير الاية الكريمة

التي ورد بها لفظ "ذو حظ عظيم "

فأليكم القصة ومن بعدها تفسير للاية ..

كان هناك صديقان واحد اسمه (الحظ ) و الثاني اسمه ( المنطق)
كانا يركبان سيارة و هم يسيرون في شارع يشق الصحراء
و فجأة نفد وقود السيارة و هم في منتصف الطريق
و نزلا من السيارة و اكملا الطريق مشيا على الاقدام
الا ان تعبوا ..
و قال المنطق للحظ.. يا صديقي الحظ تعالا الى عند تلك الشجرة لنسترح قليلا و هي قريبة من الشارع
و قال الحظ .. لا يا صديقي المنطق انا سأنام في منتصف الشارع
قال المنطق.. كيف ستنام في الشارع ستأتي سيارة و تتهسك يا صديقي
قال الحظ..انا سأنم و لن تتهسني اي سيارة
قال المنطق .. انا سأنام بجانب تلك الشجرة
و فجاة جاءت سيارة مسرعة للغاية و اقتربت من الحظ لكن رأت الحظ
مستلقيا في وسط الشارع
و انحرفت مسرعة جدا باتجاه الشجرة و ارتطمت بالشجرة
و في النهاية مات المنطق و عاش الحظ

فهل تريد ان تكون ذو حظ عظيم .. ؟

تجلب الحظ العظيم؟

" فلان محظوظ " تتردد على ألسنة الناس هذه الكلمة ..كثيراً

وخصوصاً أولئك الفاشلين الذين يعزون فشلهم لقلة حظهم .. ويتهمون

الناجحين بحظهم الوافر ..
هنا اود ان أقف لحظة حول معنى كلمة الحظ

وما وراءها من معاني

تغيب عن بال الكثيرين منا ..

هل الحظ .. بمعناه المنغمس في اذهاننا صحيح ..؟
ومن هو المحظوظ .. وما هي مفاهيم ومعاني الحظ ..؟

الحظ لغة واصطلاحا..

هو النصيب والجد ..

ويقال فلان محظوظ وحظيظ ووحظي ..

وأحظ .. صار ذا حظ ..
والحظ .. ورد في القرآن بمعنى النصيب ( للذكر مثل حظ الأنثيين ).
ويطلق على البخت .. يقال فلان محظوظ .. ذو بخت ..
وكما قال الشاعر :
وليس الغنى والفقر من حيلة الفتى …. ولكن (أحاظٍ ) قسمت ، وجدود
ويقال .. حظ في السحاب .. وعقل في التراب !
وقد قال تعالى عن الكفار : " يريد أن لا يجعل لهم حظاً في الآخرة .."
ووصف القوم قارون بأنه " ذو حظِ عظيم "
لكن برأيكم .. من هو صاحب الحظ العظيم ..؟؟
بحث في كتاب الله ، ولم أجد إلا شخصاً واحداً وصفه تعالى بـ ذو حظِ

عظيم ..
إنه صاحب القلب الكبير .. الذي يعفو عمن أخطأ عليه .. ويصبر على أذى

إخوانه ..
إنه الرجل الذي تنقلب عداوته .. إلى صداقة حميمة ..
إنه الذي لا يحمل الحقد والحسد ولو تكالبت عليه الشدائد .. وتتابعت

عليه النكبات ..
لكن الله وصفه قبل ذلك .. بالصبر !
يقول عز من قائل عليماً ..
" ولا تستوي الحسنة ولا السيئة .. ادفع بالتي هي أحسن .. فإذا الذي

بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ..
وما يلقاها إلا الذين صبروا .. وما يلقاها إلا ذو حظٍ عظيم "
إن أولئك المحظوظين .. هم فعلاً من غسلوا قلوبهم من الأدران والأحقاد

.. فقد تكفل الله تعالى بوابل لهم من البخت .. وهو العظيم ..
ولكن أين هم في زماننا ..
وأين نحن من موقف يعلمنا الكثير ..
حين قال عليه الصلاة والسلام لمن حاربه عشرات السنين .. وهو مطرق رأسه

تواضعاً ..

اذهبوا فأنتم الطلقاء ..!

تجلب الحظ العظيم؟
تثبيت: 8231364.jpeg(10Kb)
 
منتدى » Test category » Test forum » جلب الحظ (كيف تجلب الحظ)
صفحة 1 من%1
بحث:

Copyright MyCorp © 2017
استضافة مجانية - uCoz